• lahaonline

  • 28 Nov

هل تعلم أن العالم عرف استعمال الملح لأول مرة في الصين منذ 2700 سنة ق.م، وكان الملح يشكل دعامة أساسية للاقتصاد العالمي، ويحرك للحروب. وكانت العديد من الحكومات قديماً تلجأ إلى احتكاره بسبب الحاجة الشديدة له من قبل الشعب، وقديما كانت الرواتب التي يتقاضاها الجنود الرومان عبارة عن كميات معينة من الملح. وكلمة soldier بمعنى جندي في اللغة الانكليزية، هي في الأصل مشتقة من كلمة رومانية هي saldare بمعنى إعطاء الملح. وفي اليونان قديماً كانت تجارة الرقيق تتم عن طريق تبادل الملح، ومن هنا جاء المثل القائل لا يستحق ملحه، وفي مالي في القرن الثاني عشر كانت تدفع النقود الذهبية للحصول على الملح. وفي التبت كانت العملة النقدية المستخدمة عبارة عن ظروف ورقية معبأة بالملح، وعليها ختم الحاكم المغولي كوبلاي خان. وقبل قرابة 2000 عام كان استخدام الملح محصوراً فقط بالحكّام، وكان يفرض على التجار الذين يبيعون الملح ضرائب باهظة. كما أن الأشخاص الذين يشترونه يتوجب عليهم دفع الضرائب أيضاً. ويعتبر الملح من أهم وأقدم الصناعات الكيماوية، والملح الصخري عبارة عن ترسبات لمواد معدنية تشكلت بسبب تبخر مياه بحيرة مالحة، و7% فقط من الملح الذي يتم استخراجه يستخدم في الطعام، بينما يستخدم الباقي في صناعة الورق والصابون والمنظفات، وتثبيت ألوان الأقمشة، وإذابة الثلوج المتراكمة في الطرقات. الاسم العلمي للملح هو كلوريد الصوديوم ويتم الحصول على الملح من مياه البحر أو من ترسبات صخرية كلسية. ويحتوي الملح على العديد من العناصر المعدنية كالصوديوم الذي يساهم في نقل الإشارات العصبية عبر الأعصاب من الدماغ إلى العضلات.

Read Also

تينهينان ملكة قبائل الطوارق

هل قتل نصف العالم يجعل حياة الباقين أفضل

أغرب 10 وجبات أخيرة قبل الاعدام

الصين وأمريكا..الحرب التجارية من يحسمها؟

"في النهاية يأتي الموت" أغاثا كريستي في مصر

Contact Us